مباراة ليفربول ونابولي. ذكرى سيئة ليورغن كلوب في ملعب الفريق الإيطالي

يعود الألماني | يورغن كلوب لملعب سان باولو بنابولي وهذه المرة كمدرب لفريق ليفربول بعدما زاره عام 2013 كمدرب لبروسيا دورتموند في لقاءات دوري المجموعات (بدوري أبطال أوروبا)
ولا يحمل الملعب ذكرى جيدة للمدرب الألماني ( إذ خسر فريقه 2-1 وطرد بعد نقاش مع الحكم الرابع بسبب عدم السماح للاعبه الصربي نيفن سوبوتيتش بدخول الملعب بعد علاج من الإصابة)
وأدى غضب المدرب الألماني لطرده في الشوط الأول، إذ شاهد ما تبقى منه من المدرجات وسط تعليقات الجماهير، ما دفعه لمشاهدة الشوط الثاني عبر التلفزيون في غرفة في الملعب معلق على جدرانها قميص للأسطورة الأرجنتيني مارادونا.
ومن الصدف الغريبة أن فريق بروسيا دوتموند تواجد في مجموعة تضم 3 فرق قوية آنذاك، وكان برفقة الفريق الألماني فريقا نابولي وآرسنال وكان فريق أولمبيك مارسيليا الضحية.
وتساوت الفرق الثلاثة في النقاط *12 نقطة* لكل منها، لكن بروسيا دورتموند وآرسنال تأهلا ب فارق الأهداف وفشل نابولي
وهذا الموسم يواجه كلوب برفقة نادي ليفربول نابولي وباريس سان جيرمان، وهي الفرق التي ستتنافس على بطاقتين تبدو مهمة سيرفينا زفيدا الصربي صعبة.
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.